اكادمية يوجي للمبارزة
اهلا بك زائرنا الكريم ندعوك الي التسجيل بمنتدانا

اكادمية يوجي للمبارزة

لكل محبي يوغي واكادمية يوجي GX
 
الرئيسيةالبوابة مكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاساطير بعضها حقيقي وبعضها لا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
_Mirek_
عضو جديد
عضو جديد
avatar

نقاط المبارزة :
0 / 1000 / 100

خبرة المبارزة :
0 / 1000 / 100

عدد المساهمات : 10
نقاط المبارز : 28
السٌّمعَة : 100
تاريخ التسجيل : 26/03/2013
العمر : 19

مُساهمةموضوع: الاساطير بعضها حقيقي وبعضها لا   الثلاثاء مارس 26, 2013 5:05 am

Twisted Evil Twisted Evil بسم الله الرحمن الرحيم Twisted Evil Twisted Evil

والصلاه والسلام على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم

هل سمعت عن الوحوش الاسطوريه مثل ابراكساس وابيجور اذا كنت تريد أن

تعرف أقرأ هذا الموضوع وتابعه دائما



سوف أضع كل يوم باذن الله عن وحش أو شيطان أو مسخ وجد فى الاساطير

القديمه ومنها ماهو يتكلم عنه الناس

الى يومنا هذا وطبعا هناك الكثير من الحكايات محرفه ولكن هناك من بينها

الحقيقى فارجو كل ذوى القلوب الضعيفه

أن لا يدخلو

المهم ان هذا الموضوع بمثابه مرجع لجميع أنواع الوحوش والمسوخ من ماوراء

الطبيعه ولمن اراد أن يشاركنا فليتفضل



ارجو أن تتابعوا الموضوع وتخبرونى برايكم







بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاه والسلام على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم


نبدأ اليوم بالشيطان ابراكساس الغامض

ابراكساس...............


هو اسم رهيب جدا ، وله وزنه في عالم الشياطبن ، ويعرفه غالبية

المهتمين بالسحر وبأنواع الشياطين وأسمائهم.. أبراكساس ،


إلى يومنا هذا لم يستطع أي أحد تحديد أساس هذه الأسطورة ، وهل هي أسطورة فعلا أم أن هناك من يدعى

أبراكساس بالفعل ،، العالم الشهير كارل يانجذكره في أحد كتبه الشهيرة ووصفه بأنه ملك للعالم السفلي ، والذي

يحوي من الشرور ما لا يوصف ،، وهناك من يحالو أن يربط بين كلمتي أبركساس وكلمة أبرا كادبرا التي يستخدمها

أغلبية المهتمين بالسحر ..

وفي كتاب موسوعة الظلام للدكتور أحمد خالد توفيق وسند الدخيل ، هناك تعريف أو تلميح سريع لهذا الشيطان ،

ومحاولة لوصف شكل هذا الكيان الرهيب


ولكن من أشهر القصص التي ذكر أبركساس فيها هي قصة ذلك البيت ، والذي قرأت قصته في كتاب يتحدث عن

الأشباح والغموض الرهيب لعدد كبير من الحوادث.

تقول القصة بأن أسرة مكونة من أم وأب وطفلين كانا يسكنان في إحدى ضواحي إنجلترا ، الزمان هو أوائل القرن

العشرين ، والأب انتقل حديثا إلى هذه المنطقة واستأجر أحد البيوت ليسكن مع عائلته..

في إحدى الليالي تفاجأ الجيران بمنظر اللهب وهو يتصاعد من البيت ، وعندما اقتحموه كانت الأم والأب يرقدان على

الفراش وقد وهما ميتان ، وقد انغرس في رقبة كل واحد منها سكينا ،، أما الطفلين فلم يعثر أحد على أي أثر لهما ،،

يقول الشهود بأن آثار مخلبية كانت تنتشر في الغرفة ، بالإضافة إلى بحر من الدماء يحيط بالجثتين في شكل غريب ومفزع

إلى الآن لا يوجد أي رابط بين أبركساس وبين هذه الحادثة ، وقد تم تقييد الحادثة ضد مجهول ، ولم يظهر أي أحد

يطالب بالأطفال أو البحث عنهم خاصة وأن انتقال ال[ كان منذ فترة بسيطة ولا تربطه معرفة بأي شخص هناك ،

ولكن الكاتب التقط حديثا لإحدى النساء المسنات والتي تقيم هناك ،، هذه السيدة تزعم بأن هذا البيت مسكون من قبل

أبراكساس(كيف علمت بإسمه) ، وأن العديد من حوداث خطف الأطفال تمت في هذه المنطقة ،، ويقدم الكاتب في نهاية

الحديث تفسيرا مبتورا وهو اختفاء هذه المرأة بعد فترة قصرة وفي ظروف غامضة أيضا ،، وهو تلميح من الكاتب بأن

الحديث عن هذه النقطة محرم لدى جميع القاطنين هناك /، أي أن هناك أسطورة خفية تتناقله الأجيال ولكن بدون

ذكرها لأي أحد...




أرجع إلى الموضوع الأساسي وأقول : أبركساس شخصية غامضة جدا ،، ولكن الأرجح أنه أحد شيطاين القرون

الوسطى ، والذين اشتهروا كثيرا في إحدى الفترات ،، وهناك من يقول بأنه أحد آلهة مصر القديمة والوثنية ، ولو أنني

أرى هذا التفسير مبالغا فيه جدا ، فلم أسمع أبدا هذا الإسم طوال متابعتي لتاريخ مصر والفراعنة وآلهتم..




رجل العث (The Mothman)









واحدة من أكثر الظواهر غموضا وتعقيدا، وذلك على الرغم من إجماع الباحثين على أنها ظاهرة حقيقية وإن عجزوا تماما عن إيجاد أي تفسير أو حتى نظرية بشأنها، وأمر كهذا نادر جدا في أمور ما وراء الطبيعة.
ففي الثاني عشر من نوفمبر عام 1966 بمدينة (بوينت بليزنت) في ولاية (غرب فرجينيا) الأمريكية، جرت حادثة غريبة قد لا يصدقها البعض في البداية لأنها لا تستند إلى أي دليل سوى رواية أحد سكان المدينة وهو (نيويل بارتريدج)، فبينما كان (نيويل) في منزله يشاهد التلفاز في العاشرة والنصف مساء، حدث أمر بالغ الغرابة، فقد انقطع الإرسال بغتة، وأصبحت الشاشة معتمة تماما دون سبب واضح، وقبل أن يستوعب ما حدث، سمع فجأة نباح كلبه الشديد وبشكل يوحي أن هناك شخصا مجهولا يقترب من المنزل، فخرج (نيويل) مع مصباحه الكشاف لاستطلاع الأمر، ليجد كلبه ينبح بجنون ناحية المخزن التابع للمنزل، وعندما وجه الكشاف نحو المخزن، رأى شيئا غريبا لا يصدق، إذ كان يقف في جانب مظلم مخلوق لونه رمادي أو أدعم، يشبه الإنسان بهيئته الخارجية إلا أنه أكبر حجما بكثير، إذ يصل طوله إلى سبعة أقدام تقريبا، وله جناحان كبيران منثنيان خلف ظهره !! وساقاه غير واضحتي المعالم، وكانت ملامح الوجه غير ظاهرة على الإطلاق سوى شيء واحد هو أشد ما لفت انتباه (نيويل)، فقد كانت لذلك المخلوق عينان بالغتا الضخامة حمراوان بلون الدم كانتا تسلبان الانتباه تماما وتغطيان معظم معالم الوجه وتحدقان فيه بشكل جمد الدم بعروقه –كما ذكر لاحقا- وكان يصدر صوتا غريبا يشبه الأنين أو النحيب !!.
وهذا الأمر استفز الكلب كثيرا الذي ذهب لمطاردة ذلك الشيء غير مبال بصراخ صاحبه الذي كان يطالبه بالعودة، إلا أن (نيويل) قد التقط أنفاسه ودخل إلى المنزل لإحضار مسدسه، ولكنه وبعد دخوله إلى المنزل تاركا الكلب بالخارج، شعر بأنه من الحماقة أن يخرج لمواجهة ذلك المخلوق حتى وإن كان يحمل مسدسا، فقام بغلق الأبواب والنوافذ، وبات في تلك الليلة والمسدس بيده من شدة الرعب. وفي الصباح فوجئ بأن كلبه قد اختفى تماما –ولم يعد بعدها على الإطلاق- فشعر بحيرة بالغة مما يجب عمله، إذ كان واثقا من أن أحدا لن يصدق ما حدث له في تلك الليلة، إلا أنه قد صدم تماما عندما قرأ في الجريدة خبرا مفاده أن أكثر من ثمانية أشخاص قد ادعوا مشاهدتهم لذلك المخلوق الغريب بالقرب من مصنع ومستودع المتفجرات المهجور الموجود بالقرب من المدينة على ضفة النهر!!.
وتوالت بعدها المشاهدات بشكل كبير أثار جنون رجال الشرطة الذين لم يهدأ هاتفهم على الإطلاق وجميعهم يشعرون بدهشة بالغة عن تلك الأوصاف العجيبة التي أدلى بها الناس لذلك المخلوق، وأشهر تلك المشاهدات حادثة السيدة (بينيت)(Bennett) التي شاهدت ذلك المخلوق عندما نزلت من سيارتها لزيارة منزل أصدقائها أفراد عائلة (توماس)
(Thomas) فقد شاهدت ذلك المخلوق الذي ظهر لها بشكل مفاجئ وكأنه خرج من جوف الأرض، الأمر الذي أصابها برعب هائل فركضت ناحية منزل عائلة (توماس) وهي تصرخ بجنون طالبة منهم النجدة، وعندما فتحوا لها الباب شاهدوا ذلك المخلوق وافقا بهدوء مثير وكأنه لا يبالي بما يحدث، فأصيبوا جميعهم بخوف شديد، وأغلقوا النوافذ والأبواب واتصلوا برجال الشرطة الذين عندما حضروا، كان ذلك المخلوق قد اختفى تماما. وقد أصيبت السيدة (بينيت) بعدها باضطرابات نفسية شديدة من هول ما رأت وخضعت لعلاج نفسي استمر عدة شهور ذكر خلالها الطبيب الذي أشرف على علاجها أنها قد مرت بصدمة عنيفة أثرت على حالتها النفسية بشكل كبير جدا.
وخلال عام واحد فقط، شوهد ذلك المخلوق مائة مرة تقريبا ومن قبل عشرات الأشخاص، وفي حالات كثيرة كانت المشاهدات تتم بوجود مجموعة كبيرة من الناس.
وقد أطلق على ذلك المخلوق اسم (رجل العث) (Mothman) نسبة إلى شخصية كانت تظهر في مسلسل الرجل الوطواط في ذلك الوقت والتي كانت تشبه كثيرا مواصفات ذلك المخلوق التي أدلى بها كل من شاهده.
وفي خلال ذلك العام، توالت الزيارات من قبل عشرات الباحثين والصحفيين لتلك المدينة لكشف سر (رجل العث)، أبرزهم على الإطلاق الكاتب الصحفي الشهير(جاك كييل) (Jack Keel) الذي تعمق كثيرا في الظواهر الخارقة وكتب الكثير عنها، وإن كان غير مصدق لمعظمها. وقد وصل (جاك كييل) إلى مدينة (بوينت بليزنت) في ديسمبر عام 1966، وهناك قام بتحريات واسعة جدا والتقى بعشرات الناس –بعضهم من رجال الشرطة- الذين ادعوا مشاهدتهم لـ (رجل العث)، وتبين له من خلال التقارير أن هناك أيضا مشاهدات كثيرة جدا للأطباق الطائرة في تلك المدينة بلغ عددها أكثر من خمسمائة حالة، مع وجود ظواهر أخرى ليس لها أي تفسير، كانقطاع الإرسال التلفزيوني والإذاعي، أو التيار الكهربائي دون أي سبب واضح. بل ووصلت تقارير إلى (جاك كييل) عن رؤية أشباح في تلك المدينة، إذ ادعى الكثيرون أن أبواب منازلهم كانت تغلق وتفتح دون سبب واضح، في حين تسمع أصوات غريبة في منازل أخرى، حتى أن بعض الأسر قد تركت منازلها من شدة الخوف، منهم أفراد عائلة (جيمس ليللي) (James Lilley) الذين تركوا منزلهم من شدة الخوف، ولم يكن هذا كل شيء، فقد أشارت تقارير الشرطة إلى مشاهدات عديدة لأضواء حمراء غريبة للغاية تتحرك بشكل عشوائي في السماء وبالقرب من مصنع مهجور للمتفجرات يقع على مشارف المدينة. وأشد ما أثار انتباه (جاك كييل) هو الشعور العام بالخوف والتوتر الذي كان سائدا بين الأهالي بسبب ما يحدث في مدينتهم من ظواهر غريبة ليس لها أي تفسير.
وطوال عام كامل، راح (جاك كييل) يدرس كل التقارير التي جمعها وهو مقتنع تماما أن كل هذه المشاهدات مرتبطة ببعضها بطريقة أو بأخرى، إلى أن حدث أمر آخر، فقد لوحظ أن عدد مشاهدات (رجل العث) قد انحسرت كثيرا، وانتهت بشكل مفاجئ في عام 1967 ولم تعد ترد أي تقارير إلى الشرطة تفيد برؤيته، ولكن الأمر لم ينته عند هذا الحد، فبعد أيام قليلة، وبالتحديد في الخامس عشر من ديسمبر من عام 1967، حدثت واحدة من أشهر وأغرب الكوارث في تاريخ (الولايات المتحدة الأمريكية) عندما انهار الجسر الذي يربط بين ولاية (أوهايو) و(بوينت بليزنت) دون أي سبب واضح، ومات بتلك الحادثة ستة وأربعون شخصا، اثنان منهم لم يتم العثور على جثتيهما إطلاقا. والغريب أنه وقبل انهيار الجسر شوهدت بالقرب منه أضواء غريبة مجهولة المصدر كانت تتحرك بشكل عشوائي. وعبثا حاول المهندسين معرفة سبب انهيار ذلك الجسر، إلا أنهم عجزوا عن ذلك تماما، وكأن الجسر قد انهار بفعل قوة خفية مجهولة!!.
وبعد أسبوع من تلك الحادثة تلقت صحفية تدعى (ميري هاير) (Mary Hyre) زيارة في مكتبها من قبل شخص مجهول له ملامح شبيهة نوعا ما بالملامح الآسيوية، وقد كان يتحدث بلهجة غريبة غير أمريكية، ولا تشبه أي لهجة معروفة !! وكان متلهفا لمعرفة معلومات عن الأطباق الطائرة، ولم يسألها أي سؤال يتعلق بحادثة انهيار الجسر التي كانت حديث الساعة في ذلك الوقت، ولكن (ميري) - ولانشغالها الشديد في دراسة أسباب حادث انهيار الجسر - لم تعط ذلك الرجل أي اهتمام، وإن لم يفتها أن تستغرب من لهجته. وفي نفس الليلة، زار نفس الرجل العشرات من أهل المدينة الذين ادعوا سابقا مشاهدتهم لأطباق طائرة، وطلب منهم كل ما لديهم من معلومات عن الأمر، فقد كان يدعي أنه صحفيا ويسعى لجمع المعلومات المتعلقة بالأطباق الطائرة، وبعدها اختفى ذلك الرجل تماما ولم يظهر له أي اثر، وقد ذكر الأهالي الذين زارهم ذلك الشخص المجهول أنه قد ترك لديهم انطباعا منفرا، وأشعرهم بالخوف.
وانتهى بعد ذلك مسلسل الحوادث الغريبة التي حدثت في (بوينت بليزنت)، ولا شك أن هناك أمورا كثيرة جدا لا يوجد لها أي تفسير، فما هو (رجل العث) هذا ؟! وما هو سبب تلك الإضاءة الغريبة التي رآها الناس بالقرب من مصنع المتفجرات ؟! ولماذا كثرت مشاهدات الأطباق الطائرة في تلك المدينة ؟! بل ولماذا كثرت التقارير التي تفيد بوجود أشباح في بعض منازل القرية ؟! ولماذا انقطع التيار الكهربائي في كثير من الأحيان دون سبب واضح ؟!. أسئلة كثيرة تبقى حتى يومنا هذا دون إجابة.
كما اتضح من خلال الدراسات أن مشاهدات (رجل العث) هذا قديمة جدا، وحدثت قبل ذلك في أماكن متفرقة من العالم، إلا أنها لم تجد طريقها إلى وسائل الإعلام إلا بعد حوادث مدينة (بوينت بليزنت) التي ذكرنا أحداثها بالتفصيل، وإن صاحبها غموض وتشعبات كثيرة ما زالت تحير الباحثين، والأهم من كل ذلك ما لاحظه عدد من الخبراء من أن ظهور (رجل العث) في كثير من الأحيان يكون قبل حدوث كارثة ما يموت على إثرها الكثيرون ‍‍!! منها ما حدث في (أوكرانيا) – التي كانت جزء من (الاتحاد السوفييتي) في ذلك الوقت – عام 1986عندما شوهد (رجل العث) قبل كارثة انفجار مفاعل (تشرنوبل) النووي الشهيرة ‍‍!! كما شوهد أيضا في (البرازيل)، و(إنجلترا) في فترة السبعينات. أما آخر تلك المشاهدات فقد كانت في عام 1994 عندما تلقى المسؤولون مكالمات ادعى أصحابها أنهم قد شاهدوا ذلك المخلوق في (ميامي) و(واشنطن) في (الولايات المتحدة الأمريكية) ولا يعلم أحد إن كانت تلك المشاهدات الأخيرة مجرد ادعاءات فردية كاذبة أم أنها حقيقية. وقد قامت (هوليوود) في عام 2002 بإنتاج فيلم يحمل اسم (نبوءات رجل العث) (The Mothman Prophecy) والذي تحدث عن تلك القضية بالتفصيل، مع ذكر الكثير من الحقائق المتعلقة بها.
Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاساطير بعضها حقيقي وبعضها لا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اكادمية يوجي للمبارزة :: فريق المنتدي :: جناح نور الظل-
انتقل الى: